وصفات الفطر الصفحة الرئيسية من نحن اتصل بنا
زراعة الفطر
أهمية الفطر
أخبار الفطر
الكماة
لفت نظر
وجبات الفطر
الفطر في الهواء
الفطر في الغرف
امكاناتنا التقنية
الفطر في التنمية

الفطر في الهواء


زراعة الفطر  في  الهواء  المفتوح  :  

زراعة الفطر  على التربة  وفي  ساحات  مفتوحة   اصبحت بمتناول  اليد ولكن له  تفاصيل وانواع  محددة .

-  زراعة الفطر  يمكن  ان تتم  في  تربة  الحدائق  الخلفية  للبيوت  والمزارع  ,  كذالك  انوع  اخرى من الفطر  يمكن  ان تزرع  على  اغصان  اشجار  حرجية تقطع وتعالج  بطريقة  خاصة  مختلفة  ولا تحتاج الى
غرف  مغلقة  بل  في  الفظاء  المفتوح   ربما  فقط  يحتاج  الى مضللة  للوقاية من الشمس  .
اما  عن عدد انواع الفطر  التي  يمكن  ان تزرع  في  الهواء المفتوح  متعددة    , البعض  منها   يستهلك  محليا  والبعض  اآخر  مخصص  للتصدير   .  الدخول  في  عالم هذا النوع من الانتاج  يحتاج  الى  موقع  خارج المدن .

زراعة الفطر  في  الهواء الطلق   له اشكال  متعددة  ,   منها  ما  يزرع   على على اغصان  عدد من الاشجار   ومنها ما  يزرع   على   نفايات  نشارة   الخشب    او   بودرة  الخشب  .  والزراعة  يمكن  ان تتم  على   بقايا   بعض الاشجار  المقطوعة  الحية    ,

الا اننا  لا  نحبذ   تشجيع  تلك  الزراعات   لانها  ربما  تؤدي  الى   قطع  الاشجار ,وبالتالي   زيادة  التصحر   رغم  قلة  الا شجار   الحرشية   حاليا  . ثم ان  في لبنان   لا  يوجد  التزام   بالممنوعات  ولا يوجد  وعي   كافي  لدى  المواطن  بالمصلحة   العامة    طالما  هناك  افراد  لا مانع   لديهم  من  احراق   غابة    لأشعال   سيجارة , وهو السبب  لانحدار   الاراضي اللبنانية  الى  التصحر  , خاصة   في المناطق التي  سكانها   من  طائفة  معينة    , تلك  النوع  من الثقافة الغير  متحضرة  لدى  البعض   تشعرنا   بالمسئولية   ان  لا  نفصح   بكل  ما  نعرف   حول  زراعة  الفطر . اضافة   الى ان مؤسسات   الدولة  والمسئوليين  لا  يهمها  كثيرا   امر   البيئة    والحياة البرية , ربما يكون  ذالك  الاهمال  والتقصير  مقصود او عن   جهل  مع وجود   اهتمامات  خاصة اكثر  , الدولة لا  تملك   ما  يلزم   لمراقبة   تطبيق  القوانين   في هذا المجال . الاغصان   الناتجة   من التشحيل    يمكن   الاستفادة  منها   لزراعة   عدد  من انواع الفطر .   رغم ان التشحيل   مشرع    الا  ان   الغرامات   التي  اقترحت  غير  كافية   لردع  بعض   العابثين  من  المواطنين  الغير  صالحين  و بسبب افتقاد   الاجهزة الامنية   للهيبة   والرهبة  الكافيتين   . 

 



يقول جبران خليل جبران:

ويل لأمة تأكل ما لا تزرع!

تشير تقارير وزارة الزراعة والاقتصاد بأن أكثر من 95% من استهلاك لبنان للفطر مستورد.

رغم أن المادة الأولية الرئيسية لإنتاج الفطر هو التبن وقش القمح, في الوقت الذي يشكو مزارعي القمح من سوء تصريف انتاجهم !!!!
 حقوق النسخ © 2009 - جميع الحقوق محفوظة لمعهد أبحاث الفطر الزراعي الشرق الأوسط