وصفات الفطر الصفحة الرئيسية من نحن اتصل بنا
زراعة الفطر
أهمية الفطر
أخبار الفطر
الكماة
لفت نظر
وجبات الفطر
الفطر في الهواء
الفطر في الغرف
امكاناتنا التقنية
الفطر في التنمية

 

حجر البيولوجي  يصنع من  خليط قشور الذرة  مع  ميسيليوم  الفطر .  الاسمنت  مكون  من  رمل  وبكتريا  وميسيليوم .   

This technique offers a number of advantages:

- effective and accurate control of the compost temperature

- mycelium colonises the casing soil far quicker

- energy saving

- uniform emergence of the mushrooms

- higher productivity per ton of compost

- better spread of pinheads on the beds

- more picking days

The technique can also be applied in existing shelving systems/farms.

 


   للراغبين  في  انتاج  الفطر في لبنان  اصبح  بامكاننا  تزويدهم  بغرف انتاج الفطر صناعة  لبنانية   بكل  فخر  وثقة   وبجودة  تضاهي   الصناعة  الاوروبية  /  وبكلفة  تقل  عن  كلفة الاوروبي كثيرا  مع صيانة  وتدريب   محلي   .    

 مع  تزويدهم  بالكومبوست   العادي   او  الكومبوست  المحضن  المستورد  من اوروبا . اضافة   الى  اية  خدمات   تقنية   ا  استشارية   او  تسويقية    يمكن ان  تطلب .

 

   ما  هي  مهماتنا  ودورنا في  اقامة  مشاريع  الفطر  والكومبوست والصناعات  المتعلقة؟؟ : للمزيد  انقر على   فقرة   ""  امكاناتنا    التقنية  ""  ,على  يمين   الصفحة   .

  نحن  مجموعة  مهندسي  ابحاث  ودراسات  في  مجال   الصناعات  الغذائية   الاستراتيجية   منذ   العام  1995  ,  وفي  مجال   المشاريع  الصناعية   منذ العام  1975 . 

مجموعتنا  حاليا  تضم   مهندسين  وباحثين متقدمين  من اوروبا    و لبنان  ,   في  مجال اقتراح  مشاريع استراتيجية وكذالك   بحوث  تطوير  انتاج  الفطروالكومبوست  والصناعات المتعلقة   بهم  .   آخر  تقنيات  الكومبوست  التي  يتم  التركيز  عليها  خلال العقد  الحالي هي   الكومبوست   المحضن  , المرحلة  الثالثة . : 

Phase  III  compost  and phase  IIII 

كومبوست  المرحلة   الثالثة   من  اهم  نوع  الكومبوست   ويتميز   بميزات   عدة   اهمها   زيادة   الانتاج  بما لا  يقل  عن 25%  ,   وقلة  الاصابة   بالأمراض   والاصابات  الفروسية  والفطرية   وميزات  عدة  اخرى . يتزايد   الطلب  على  الكومبوست  المحضن خلال  السنوات  الاخيرة   محليا  واقليميا  . 

الخطوات  التي نتبناها  لاقامة  اي  مشروع  هي  كالتالي :

1- اولا ان نشعر ,بصفتنا   استشاريين , جدية  ارادة  المستثمرين وامكاناتهم  وموقع  المشروع   .

حيث  انه  المهم  لدينا   ان  يكون  المشروع  ناجح  من  جميع  الجوانب وبامتياز  وحديث ومتطور تقنيا وبقوة   تنافسية   عالية  من  خلال  استثمار  خبراتنا  العلمية  والعملية  وعلاقاتنا   المحلية  والدولية  . حاليا  9-2017 لا  نرى   في  منطقة  الخليج  والشرق الاوسط   مشروعا  ناجحا  , بموجب  المعايير   العالمية   للنجاح  , سوى   مشروع واحد   فقط لا  اكثر  .    اما  موضوع   انتاج   كومبوست  المحضن  فهو   ما  تفتقد  اليه منطقة   الشرق  الاوسط لغاية   اليوم  ,  حيث   حاليا   يتم  استيراد    الكومبوست   المحضن  من  اوروبا   الغربية  بأسعار  عالية .   رغم  كلفة انتاجها المنخفضة   محليا ,  لاسباب  عدة .

بعد تكون  القناعة , ان  المشروع   المطلوب   اقامته   جديا مع  توفر الامكانات  وتوقيع العقود   حسب  الاصول  . نقوم  بالخطوات  التالية   : 

اولا – نقوم بزيارة  الموقع للاطلاع على :مصادر  المياه ,الطريق  الموصلة , توفر  الطاقة  واتجاه الرياح .

ثانيا – نقوم بأعداد  الخرائط  والمخططات  اللازمة  لكي  يطلع عليها  اصحاب المشروع  وتتم  مناقشة   كافة  جوانب  الطاقة  الانتاجية  المتوقعة   للمراحل  الاولية  و  المتوسطة  والبعيدة  .        

ثانيا -  نقوم  بالاشراف  على اعداد الموقع  وتاهيله  وطلب   المعدات والآليات  اللازمة .

نحن لا نبيع  معدات  او  آليات بل نؤمن  استيراد  المعدات  والآليات  من  مصادر  مختلفة   في  اوروبا  الغربية   وبريطانيا  والولايات  المتحدة   مبدئيا ,  ونختار  الانسب  منها  من حيث  الكلفة  والكفاءة  بما  تتناسب  والظروف  المحيطة  بالمشروع  ,  لكن  بعض  المعدات  البسيطة   يمكن   صناعتها  محليا   لغرض   التوفير  في  الكلفة  .    

ثالثا – عند  وصول  المعدات  والآليات , مع خبراء التركيب ,  يتم  تركيبها  في  مواقعها  بعدا ان يكون تم الاعداد   للموقع من اعمال  مدنية و باطون  وغيرها . 

رابعا -  العمل   ببرمجة   خطة  الانتاج  والعمليات المتعلقية وبالانتاج   والتسويق .

خامسا -   التواصل  مع الاسواق  والبحث  عن  مزيد من الاسواق   محليا  واقليميا  .

سادسا – اعداد  قسم   الابحاث   /  مهمة  قسم  الأبحاث   هو التركيز   على موضوع   جودة  الانتاج  وكلفة  الانتاج   .   حيث ان  الربح  الصافي  يعتمد   على   كلفة  الانتاج  وجودة  الانتاج  .   

سابعا -   الفكرة   التي  نتبناها  اساسا   لعملنا  مبنية  على  اساس   خلق  ما لا يقل  عن   4-5 مصادر  ايراد  للمشروع  ,  لغرض  تامين   تغطية  نفقات   الانتاج   والمؤسسة بشكل دائم  ومستمر , ومواجهة  اية   اخطار  ناجمة  عن  توقف  احد مصادر  الانتاج او  اكثر للمشروع .

خطة  العمل  الاساسية  والاهم  خلال  فترة  ما  بعد  التاسيس   هي  التطوير  والتحديث ومكافحة  اية  اصابات  محتملة  والبحث  عن  اسواق  جديدة   ورفع  مستوى  الجودة   وخفض  كلفة   الانتاج  , من  خلال  الوسائل العلمية  و الحديثة  .   

 

 المواضيع   والتقنيات  التي   نهتم  بدراستها  في  مجال  الفطر  والكومبوست   و18  عشر قطاع   فرعي  آخر   هي  التالية  : 

1- موضوع /   تحويل نفايات  الكومبوست  المستنفذ   الى  مخصبات  زراعية عضوية  .

2-موضوع  /   انتاج  الفطر  المعلب  , وكلفة الانتاج   والجودة "  المنافستين  للانتاج الصيني "  .

3- موضع  / تحديد و معالجة و تجنب التلوث   المسبق  للأمراض   الفيروسية   او الفطرية   التي  تصيب  غرف  الانتاج  , خاصة  خلال  المراحل  المتقدمة   من  مزارع الفطر .

4- موضوع /  تركيز  ثاني  اوكسيد الكاربون  خلال  مراحل الانتاج  المختلفة  .   

5- موضوع /   جودة  الانتاج   وزيادة الانتاج   للمتر  المربع   او  انتاجية  طن   الكومبوست ,  بزيادة  تصل  الى  30%   . 

6-موضوع  /    موضوع  تحويل   غرف الانتاج    من  استعمال    كومبوست   المرحلة  الثانية   الى   كومبوست   المرحلة   الثالثة  "  المحضن "  , والتغيرات  التقنية اللزمة . 

7- موضوع /  نظام  قطاف   ثمار  الفطر  بما يحقق  زيادة الانتاج   ورفع الجودة   وخفض  الكلفة .

8- موضوع / اقامة  مزرعة فطر حديثة  ومتطورة  وفق  احدث  المواصفات  الاوروبية  وبأقل التكاليف .   

9- موضوع /  اقامة  مشروع  استراتيجي   اقليمي   لانتاج  :   كومبوست   من  ثلاثة  مراحل , فطر

اكثر  من  15  نوع  وسلالة , واكثر  من  خمسة  منتجات   قابلة للتداول  والتسويق   والتصدير .  

10- موضوع  / تسويق  منتجات الفطر  والكومبوست  وكل   المنتجات    المرتبطة   بها , وكذالك    التسويق  والاسواق  الجديدة  والابحاث  المرتبطة  . 

اضافة الى  عشرات   التقنيات   والابحاث  ذات العلاقة   .   

 


 نحن لسنا   مستثمريين  / بل استشاريين   تخطيط   وتنفيذ  مزارع  فطر  ومعامل انتاج  كومبوست وكل ما  يتعلق  بهما  من  صناعات .    نجاح    المشروع   ليس   بكبر  رأس   المال   ولكن بالكفاءة   العلمية  والخبرة التنفيذية .  نحن  نخطط   ونبرمج   لمشاريع  مضمونة  النجاح   بشهادة  خبراء  عالميين  . نحن  لسنا  الوحيدين   في  الشرق  الاوسط  ,  لكننا   الاكثر خبرة علمية   وخبرة  تنفيذية . 

حاليا  نقوم  بابحاث   معمقة  لرفع   كفاءة  انتاجية   الطن  الواحد  من الكومبوست    من  250   كغم   او  350 كغم   الى   450  كغم   فطر  طازج    يمكن  انتاجه   من  طن  واحد   من  كومبوست   محضن  :

Phase  III   compost  .   

اعلى انتاجية   في  الشرق  الاوسط   قد  تكون  وصلت   330 كغم  /  لكل  طن  كومبوست   محضن ,   لكننا   نحاول  ان  نصل  الى  450  كغم / طن  كومبوست  المحضن  قريبا   انشاء  الله  ,  بضل  جهود  اربعة  مراكز ابحاث  متطورة في اوروبا  ولبنان  . 

اخيرا /    نكاد  تكون    مجموعتنا  الاولى   في  الشرق  الاوسط   في  مجال    الابحاث الاكاديمية  والأمكانات العلمية  و  والدراسات  التسويقية  والتطويرية  المتعلقة   بالفطر  والكومبوست  وكل  ما  يتعلق  بهما   من  صناعات   وتطوير  . مجموعتنا  تضم   العناصر  التالية : الاوروبيين / بروفسور  ,  دكتور  ومهندس  . /  لبناني    مهندس  بخبرات تنفيذية  تتجاوز   25  عاما .

تعرف  على  امكاناتنا  من  خلال  الحوار  . 

 

في  مجال  الاستثمار في قطاع  الفطر  الصناعي  : 

نحن  نعتقد بان توفر دورة اقتصادية متكاملة لقطاع  الفطر  من  اهم  العناصر  المشجعة لتنتمية  الفطر  انتاجا   وصناعه  , بمعنى اننا نتكفل  بتزويد الراغبين بانتاج الفطر  بانواعه
 او  الاستثمار في قطاع الفطر  الصناعي  ان نؤمن لهم المواد الاولية  من الكومبوست  والبذور  وتربة الغطاء والدعم اللو جستي والتدريب ومن  ثم  التزام تسويق الانتاج بواسطة
جهاز تسويقي  خاص يجري  الاعداد  له بدقة .  ولكن هناك بعض الهواة يرغبون بالدخول بنطاق  ضيق وصغير  جدا  لمجرد التجربة ,  امثال  هذه الحالة  لا  يمكن تبنيها  بكل ما  تحتاج 
وضمن  الدورة المتكاملة  لان الانتاج  عندها  يكون بكمية  ضئيلة بحيث لا  يمكن ارسال الطاقم  من  خبراء  والمواد لتزويد مواد  قليلة  جدا او لنقل انتاج بسيط . 
نود  ان نفيد هنا بان اقل  مزرعة  للفطر  لا  يمكن  ان تكون اقل  من  ثلاث  غرف  او  خيم  انتاجية ولا يقل انتاجها  عن  80  طن سنويا  كمعدل  عام  , اما اقل  من ذالك  تصبح الجدوى
 الاقتصادية  وكذالك المردود الاقتصادي  قليلة   ولا تستحق تحميلها مصاريف نقل  وتسويق وغيرها  من الخدمات اللازمة .
 
يجري العمل  حاليا للاتفاق  مع شركاء ( يتميزون بالجرأة والشجاعة )  لتمويل معمل  الكومبوست  وانتاج البذور  محليا  لكي نتمكن من  تزويد المزارعين الصغار في القرى  والمدن
( في  سوريا ولبنان  والعراق والاردن وغيرها  وذالك نظرا لطلبات الهائلة التي  تصلنا بهذا الشأن  )  بالمواد اللازمة  لكي يتمكنوا  من الانتاج  اينما  كانو وتحقيق  ارباح
 (  حسب تقديرنا  سوف  لن  تقل عن 500 - 800  دولار شهريا بشكل  دائم .)   .  الخيم  او  غرف  الانتاج  التي  يمكن ان يتعامل  معها  المزارعين الصغار  في  القرى
لا  تقل  عن  100 متر  مربع مساحة ارض  , ما يعادل   150 متر  مربع مساحة رفوف  انتاجية ( معدل  طاقة  انتاجية   سنوية  15 طن من الفطر  الطازج )  ,  اما  راسمال
المشروع المستثمر يمكن  استرداده خلال  فترة لا تتجاوز 24 شهر انتاجية .
كلفة  الخيم  او الغرف  من  هذا النوع  ( بمساحة ال100 متر مربع ارض ) بكل  تجهيزاتها متغيرة  حسب تغيرات الاسعار  العالمية .

 المعمل  المذكور سوف يكون  الوحيد  من  نوعه في  الشرق الاوسط  من  حيث  الجودة  ونوع الانتاج  والتكنولوجيا  المستعملة . 
هناك انواع من الفطر  ذات الميزات الطبية واخرى  استهلاكية ذات  قيمة غذائية  عالية واسعار  مبيع  عالية قد تصل الى 80  دولار  للكيلو الواحد   ,  هذه  الانواع والسلالات  يمكن  انتاجها
من  الاشجار  البرية ,  حيث  هناك اكثر  من ثمانية  انواع من الاشجار  البرية والمتوفرة في  عدد من القرى , ساحلا  وجبلا ,  يمكن استعمال  اغصانها في  انتاج  انواع الفطر  المذكورة
,  وانتاجها  لا  يتطلب  تقنيات  عالية بل  بسيطة  وبدائية  .  كذالك معظم الاعشاب البرية التي تضهر  في فصل الربيع يمكن انتاج الفطر  منها  بوسيلة  واخرى , 









امكاناتنا التقنية 

 امكانياتنا التقنية  : 
 
مجموعتنا  تبحث  في  مجال  الفطر  وتقنيات  زراعته  بالتعاون  مع عدد من المراكز العالمية  للابحاث والدراسات
 منها  معهد البجيكي لابحاث  الفطر  , جامعة بنسلفانيا كلقة الزراعة  قسم  ابحاث  الفطر . المعهد البريطاني  للفطر .
منذ  بداية  ابحاثنا  العام  1996 ولغاية اليوم اضافة الى الابحاث والدراسات  هناك  زيارات متعددة لمعمل رائدة  لانتاج
الفطر  في  هولندا وبلجيكا .
نحن  حاليا  في  وضع يمكننا دراسة اي  مشروع انتاج  لأكثر من  15  نوع  من الفطر ,  ثلاث  منها  يمكن تسويقه  للسوق  المحلية والعربية  والباقي للتصدير الى اوروبا معلب  او مجفف . 
بكل ما يتعلق بالانواع الثلاثة المطلوبة في  الاسواق  المحلية من الفطر لدينا  امكانية  تصميم المشروع وتجهيز اللآلات
وتشغيلها وادارة عملية الانتاج والتسويق والتصدير , الداعم  الاساسي  لكوادرنا  خبراء  هولنديين  وبلجيك من اهم واكبر  خبراء  اوروبا  في  حقل  الفطر  الصناعي .
تشير  دراساتنا  بان  لبنان  بات  بحاجة الى معمل  للكومبوست حديث  لان  هناك  طلبات من عدد من المزارعين  من 
كافة المواقع اللبنانية .
يتميز  قطاع الفطر بميزات  فريدة لا يتميز بها  اي  قطاع  أخر  في  لبنان .هناك حقائق  ومعطيات قد تخفي  على عدد من المعنيين بالانتاج لذا  نرجوا ان لا يتردد احد  بالأتصال  بنا للمزيد من المعلومات او اية تفاصيل فنية . 
 
 نحن بامكاننا تصميم مشروع  حديث لانتاج وتصنيع  الفطر  ولكننا بحاجة للتعاون مع تجار مجهزين للمعدات

والمكائن .                        


بصفتنا الخبراء  الوحيدون  في  الشرق الاوسط  في  مجال  تقنيات  انتاج  الفطر  باكثر  من  عشرة  انواع الفطر .

غرف انتاج الفطر  الابيض  وهو الفطر  الاكثر  استهلاكا  في  العالم  ولبنان  والشرق الاوسط  يتراوح  انتاجها  ما  بين  100 و   150 طن  من الفطر  الطازج  سنويا خلال  خمسة  دورات متتالية خلال  السنة  دون  انقطاع .
تقنيات انتاج الفطر  تتطور  بشكل  سريع  من الناحية التقنية  ومعظم الابحاث  مرتكزة  حاليا  على  خفض  كلفة الانتاج   وزيادة  كمية  انتاج  المتر  المربع          "  حاليا  انتاج  المتر  المربع  من الرفوف  والذي  يستهلك حوالي  100  كيلو  من الكومبوست  ما  يعادل   35  كيلو  تبن القمح الجاف  و 100 غرام من البذور   ,  هذا المتر  ينتج ما بين  10 --   33  كيلو من الفطر  الطازج  خلال الدورة الواحدة  والتي  تستغرق  6 -  7  اسابيع  " 
في  مجال  خفض  الكلفة الانتاجية  تم  مؤخرا  تصميم  جهاز  للقطاف يمكن  ان  يوفر  اكثر  من  خمسة  عشر  الى  25  عامل  قطاف  " حسب  حجم المزرعة  "
اما  مجالات  استعمالات المخصبات العضوية وزيادة الانتاج  تعتبر  من التقنيات السرية   . 
  هناك سلالات من الفطر   لا تستهلك كثيرا  في  بلادنا الا  أنها  تصدر الى لدول  عدة باسعار  تتجاوز  80000  $  للطن  الواحد   مع العلم  ان كلفة انتاجها  بسيطة  جدا .  
































































يقول جبران خليل جبران:

ويل لأمة تأكل ما لا تزرع!

تشير تقارير وزارة الزراعة والاقتصاد بأن أكثر من 95% من استهلاك لبنان للفطر مستورد.

رغم أن المادة الأولية الرئيسية لإنتاج الفطر هو التبن وقش القمح, في الوقت الذي يشكو مزارعي القمح من سوء تصريف انتاجهم !!!!
 حقوق النسخ © 2009 - جميع الحقوق محفوظة لمعهد أبحاث الفطر الزراعي الشرق الأوسط